د.عبدالله محي الدين الجنيد
د.عبدالله محي الدين الجنيد

مؤسس الكلية هو المرحوم الأستاذ عبد الله محي الدين الجنيد 1925/2008الذي كان رمزاً من رموز الإستنارة الوطنية و الثقافية وأحد أبكار التشكيليين السودانيين وعميدهم ، كان من طليعة المثقفين السودانيين قبل الإستقلال فهو من أوائل الدارسين للفنون في كلية غردون التذكارية ثم تابع دراستها في مصر وفي الكلية الملكية للفنون بجامعة لندن – المملكة المتحدة (1957م) .
ساهم في العديد من مجالات العمل الوطني والثقافي . خدم وطنه بكفاءة وإخلاص وتميز في العديد من المناصب الرسمية التي تقلدها :-
معلماً وموجهاً وإدارياً ، كان المرحوم الجنيد مسكوناً بالإبداع ، طموحاً ، متقدماً في تفكيره ، جريئاً في طرح المبادرات ، شديد الإيمان بالشباب وبالمرأة مبشراً بقدراتها ومنافحاً عن قضاياها .
لم يغفل الأستاذ الجنيد الطفل في مشروعه الإنساني التنويري ، حيث خصه بالرعاية والإهتمام من خلال دار النشر التربوي والمناشط التربوية بوزارة التربية والتعليم ومن خلال معهد القرش الصناعي لتأهيل ورعاية الأطفال المشردين الذي كان الأستاذ الجنيد من مؤسسيه ومن رعاته .
وأخيراً أسس الأستاذ الجنيد كلية الخرطوم التطبيقيةوأخيراً أسس الأستاذ الجنيد كلية الخرطوم التطبيقية كترجمة وتتويج لكل هذه الرؤى الفكرية والإبداعية والتربوية والوطنية .
ضم إليه عدد من كبار رجالات التعليم إلى جانب شخصيات مميزة في الحقل الإقتصادي والإجتماعي السوداني كجسم إستشاري وكأعضاء في مجلس أمناء الكلية ، وتم وضع الأسس الأكاديمية والإدارية للكلية والخطط المستقبلية لتطورها.